مقارنة بين حفص وورش

28.Jun.2009  |  الكاتب: حنيفا مسلما  |  في قسم عليها تسعة عشر

بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة

لقد حفظ الله عز وجل القرءان وعن طريق الأحرف النورانية من أي تحريف له وبهذا توصلنا بقدرة الله مولانا لمعرفة الأخطاء التي وقعت في القراءين الآخرى (ما عدى نسخة حفص) وبالأخص نسخة ورش المعتمدة في بعض بلدان شمال أفريقيا. هذه النسخة لديها بعض الأخطاء الإملائية وأخطاء في ترقيم آياتها أيضا ولكن عسى أن نكره شيئا وهو خير لنا فهذا الإختلاف بين النسختين (ورش وحفص) يعطينا فرصة المقارنة بينهما لاستنتاج النسخة الأصح وعن طريق حساب الآيات.

هتين الصورتين لنسخة حفص وورش يوضحان الإختلاف في ترقيم الآية الأولى من سورة الفاتحة:

ورش حفص

وفي الجدول الآتي نريد التوضيح بأن الإختلاف لا يكمن فقط في السورة الأولى وحسب بل في سور أخرى كالسورة رقم 18:

ورش الآيات حفص
رقم الآية رقم الآية
22 سيقولون ثلثة رابعهم كلبهم ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجما بالغيب ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم قل ربي اعلم بعدتهم ما يعلمهم الا قليل 22
23 فلا تمار فيهم الا مراء ظهرا ولا تستفت فيهم منهم احدا
24 ولا تقولن لشاىء اني فاعل ذلك غدا 23
الا ان يشاء الله واذكر ربك اذا نسيت وقل عسى ان يهدين ربي لاقرب من هذا رشدا 24

الكثير من النتائج الحسابية تعطينا الدليل بأن نسخة حفص للقرءان المعتمدة في أكثر البلدان الإسلامية هي النسخة الصحيحة والتي قام بتنقيحها رسول الميثاق رشاد خليفة بمشيئة الله جل جلاله.

لنقوم الأن ببعض الدراسات لهتين النسختين فأنهما لدينا كوسيلة للتوصل للحقيقة إن شاء الله ففي البداية نرى أن القيمة الحسابية لإسم النسختين قابل للقسمة على 19 فالقيمة الحسابية لكلمة "حفص" هي 178 ولكلمة "ورش" هي 506 والأن:

178+506 = 684 (19×36)

19 سنة بعد وفاة النبي محمد أضيفت آيتين للقرءان الكريم. وولادة النبي عليه السلام حدثت في السنة 570 (19×30) ميلادية وقد تم حرق نسخة النبي للقرءان (التي خطها بيده) في سنة 684 (19×36) بيد مروان بن الحكم محافظ المدينة الأموي.

684 - 570 = 114 (19×6)

وهنا نجد علامة أخرى واضحة من الله مولانا الحكيم بأن النسختين من ضرورة بقائهما عبر التاريخ لنتمكن في وقتنا الحالي برؤية وإدراك المعجزة الحسابية للقرءان التي تكمن بالرقم 19. فالإختلاف الأول ما بين النسختين هو من ناحية وضع الحركات للأحرف ولكن هذا الأمر ليس هو بذات الأهمية ولا يلعب الدور المهم لحساب الآيات فالأهم من ذلك هو الإختلاف للأحرف ذاتها وهذا ما سنقوم بتوضيحه هنا إن شاء الله:

3-1. الآية 3:81

الإختلاف في هذه الآية يكمن بالكلمة (ءاتيتكم) التي كتبت في نسخة ورش (ءاتينكم) فهي قد دونت بحرف النون بدلا عن حرف التاء. والأن لنكون شهداء على عظمة الله في تحكيم آياته:

[3:81]  واذ اخذ الله ميثق النبين لما ءاتيتكم من كتب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال ءاقررتم واخذتم على ذلكم اصري قالوا اقررنا قال فاشهدوا وانا معكم من الشهدين

* لقد كتب إسم "الله" مرة واحدة في هذه الآية ولو بحثنا في مجمل القرءان عن الآيات التي تحتوي إسم الله مرة واحدة فسنجد أنها تحتوي 6612 (19×348) حرف نون. ولهذا لو أننا كتبنا الكلمة (ءاتيتكم) بحرف النون لكان التعداد غير صحيح.

* القيمة الحسابية لأحرف هذه الآية هو 13148 (19×692) ولو أنها كتبت بحرف النون لكانت النتيجة لا تقبل القسمة على 19.

* حرف (ص) له علاقة متينة بأحرف كلمة (الذكر) كما يتوضح لنا في الآية 38:1 (ص والقرءان ذي الذكر) وأحرف كلمة (الذكر) هم البرهان من خلال علاقتهم بحرف (ص) الذي هو متواجد في الآية 3:81 ثلاث مرات. والأن لنبحث عن جميع الآيات في القرءان التي تحتوي على 3 أحرف (ص) وأحرف كلمة (الذكر). وبهذا نجد في هذه الآيات 399 (19×21) حرف نون !!!

هذه هي الآيات:
[2:19], [2:177], [2:265], [2:266], [3:81], [3:152], [3:154], [3:165], [4:90], [4:102], [4:103], [4:146], [5:5], [5:45], [6:46], [6:125], [6:136], [6:157], [9:5], [9:40], [9:50], [9:103], [12:3], [12:18], [12:51], [22:17], [22:19], [22:35], [22:78], [24:43], [28:18], [29:45], [31:17], [35:37], [58:8], [59:9], [61:4], [68:17], [73:20], [90:17]

حتى ولو جمعنا أرقام هذه الآيات لحصلنا على النتيجة:

19+177+265.......20+17= 2888 (19×19×8)

وهذا بالطبع إثبات أخر بأن كلمة (ءاتيتكم) لا تكتب بحرف النون.

سبحان الله
[15:9]  انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحفظون

* الآية 3:81 لديها نون مضاعفة بكلمة (لتؤمنن) فحرف النون المضاعف هو بمثابة الحماية التي وضعها الله عز وجل لآياته. وهذه الآية تحتوي أيضا على 7 أحرف (ق). والأن لنبحث في القرءان عن جميع الآيات التي تحتوي على نون مضاعفة ولديها 7 أحرف (ق). وبهذا نجد في هذه الآيات 38 (19×2) حرف نون.

هذه هي الآيات:
[2:259], [3:81], [7:150], [61:5]

3-2. كلمة "ننشزها"

 [2:259]  او كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها قال انى يحي هذه الله بعد موتها فاماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوما او بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر الى طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر الى حمارك ولنجعلك ءاية للناس وانظر الى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما فلما تبين له قال اعلم ان الله على كل شيء قدير

كلمة "ننشزها" في الآية 2:259 قد كتبت في نسخة ورش بحرف الراء (ننشرها) بدلا عن حرف الزين كما هو مدون والبشكل الصحيح في نسخة حفص. ولكن الله عز وجل قد وضع حماية خاصة لهذه الكلمة عبر حرف النون المضاعف بها. فأحرف النون هم بمثابة قلم القرءان وحمايته كما توضح لنا الآية 68:1 (نون والقلم وما يسطرون) (تصفح المقالة لمعجزة الحرف نون) . لو بحثنا في مجمل القرءان عن أحرف النون المضاعفة لوجدنا 133 (19×7) آية وحتى أننا سنجد في هذه 133 آية 342 (19×18) حرف راء والآية 2:259 هي أحد هذه الآيات التي لديها حرف نون مضاعف ولو أن هذه الكلمة كتبت بحرف الراء لكان التعداد غير صحيح.

3-3. كلمة "وسارعوا"

[3:133]  وسارعوا الى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموت والارض اعدت للمتقين

كلمة "وسارعوا" قد كتبت في نسخة ورش بدون حرف الواو "سارعوا" ولكننا نعلم أن أحرف النون (ن و ن)لها دور قوي في القرءان فهذه الأحرف هي عامل الحماية لكلمات القرءان فعلى سبيل المثال: هناك 133 (19×7) آية تنتهي بالصيغة (نون).

لنبحث الأن عن الآيات التي تبداء وتنتهي بأحد الحرفين (ن) أو (و) مثل الآية التالية:

[95:3]  وهذا البلد الامين

وبهذا تكون النتيجة في مجمل القرءان 1159 (19×61) آية. هذه النقطة مهمة جدا في بحثنا فلو كتبت هذه الآية (3:133) بحرف الفاء لكان تعداد الأيات غير صحيح.

3-4. كلمة "ولا"

إختلاف أخر بين النسختين هو في الآية 91:15:

[91:15]  ولا يخاف عقبها

ففي نسخة ورش كتبت كلمة "ولا" بحرف الفاء "فلا". ولكن وحسب نسخة حفص فهذه الآية تحتوي على حرف واو واحد في بدايتها وحرف الواو كما سبق وذكرنا هو من أحرف (نون) وله أهمية متينة في حساب الأحرف في القرءان.

والأن لنبحث عن جميع الآيات التي تبداء بحرف الواو ولديها هذا الحرف مرة واحدة فقط. وبهذا نجد 266 (19×14 = 2×133) آية. ولو أنن كتبنا هذه الكلمة حسب نسخة ورش أي بحرف الفاء لكان التعداد غير صحيح.

3-5. كلمة "والو"

إختلاف أخر بين النسختين هو في الآية 72:16:

[72:16]  والو استقموا على الطريقة لاسقينهم ماء غدقا

كلمة "والو" كتبت في نسخة ورش بهذه الطريقة "وان لو" أي مع إضافة حرف النون لها.

فهذه الآية لديها 3 أحرف واو وحرف نون واحد وكما توضح لنا الآية 68:1 (نون والقلم وما يسطرون) أن أحرف النون (ن و ن) هم قلم القرءان أي بمثابة الحماية للكتابة الصحيحة له.

لنبحث الأن (في نسخة حفص) عن جميع الآيات التي تحتوي على 3 أحرف واو وحرفين نون. وبهذا نجد 304 (19×16) أحرف نون.

هذه الآية حسب نسخة ورش تحتوي على حرفين نون وفي هذه الحالة يكون التعداد لأحرف النون 306 وهي نتيجة غير قابلة للقسمة على 19 وأسبابها هي أضافة حرف (ن) لها.

3-6. كلمة "ويقول"

إختلاف أخر بين النسختين هو في الآية 5:53:

[5:53]  ويقول الذين ءامنوا اهؤلاء الذين اقسموا بالله جهد ايمنهم انهم لمعكم حبطت اعملهم فاصبحوا خسرين

كلمة "ويقول" كتبت في نسخة ورش بدون حرف الواو "يقول" وهنا نجد نفس المشكلة التي سبق وتحدثنا عنها في الأعلى (3-3) حيث وجدنا 1159 (19×61) آية تبداء أوتنتهي بأحرف النون (أي أحد الحرفين "و", "ن"). ولو الآية 5:53 قد كتبت بدون حرف الواو في بدايتها لكان التعداد غير صحيح.

3-7. كلمة "والذين"

وهنا أيضا نجد نفس الإختلاف بين النسختين كما سبق وذكرنا فالآية 9:107 قد دونت في نسخة ورش بدون حرف الواو في بدايتها.

[9:107]  والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وارصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل وليحلفن ان اردنا الا الحسنى والله يشهد انهم لكذبون

3-8. كلمة "وتوكل"

[26:217]  وتوكل على العزيز الرحيم

كلمة "وتوكل" في الآية 26:217 كتبت في نسخة ورش بحرف الفاء "فتوكل" عوضا عن حرف الواو

كما سبق وذكرنا أن أحرف النون ( ن و ن) هم بمثابة الحماية لأحرف وكلمات القرءلن الكريم

* ففي هذه الآية نجد حرفين واو بالضبط وتعداد الآيات في القرءان التي تحتوي على حرفين واو هو 950 (19×50) آية

* وكما نرى أيضا أن هذه الآية لديها حرفين واو ولكن بدون حرف نون وتعداد هذه الآيات التي تحتوي على حرفين واو ولا تحوي حرف النون هو 95 (19×5) آية.

وهكذا يتوضح لنا أن كتابة الآية 26:217 بحرف الفاء حسب نسخة ورش يؤدي لأخطاء في التعداد.

3-9. كلمة "ابرهم" و "ابرهيم"

[2:132]  ووصى بها ابرهم بنيه ويعقوب يبني ان الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن الا وانتم مسلمون

كلمة "ابرهم" كتبت في نسخة ورش بإضافة حرف الياء لها "ابرهيم". لقد إستخدم الله عز وجل الصيغتين في القرءان "ابرهم" و "ابرهيم" ولكن الله لم يستخدم الصيغتين في سورة واحدة وفي أن واحد. فكلمة "ابرهم" وردت فقط في سورة البقرة 15 مرة وفي باقي السور ال 24 تغير إسم نبي الله ل "ابرهيم".

وبهذا نجد أن الكتابة الصحيحة لهذه الكلمة في الآية 2:132 هي كما دونت في نسخة حفص "ابرهم".

3-10. كلمة "تقولون"

إختلاف أخر بين النسختين هو في الآية 2:140:

[2:140]  ام تقولون ان ابرهم واسمعيل واسحق ويعقوب والاسباط كانوا هودا او نصرى قل ءانتم اعلم ام الله ومن اظلم ممن كتم شهدة عنده من الله وما الله بغفل عما تعملون

كلمة "تقولون" في الآية 2:140 كتبت في نسخة ورش بحرف الياء "يقولون" ولكن الله عز وجل وضع تركيبة خاصة للقرءان مربوطة بالرقم 19. لو أننا بحثنا في مجمل القرءان عن الآيات التي تتضمن كلمة "يقولون" أو "ويقولون" لوجدنا 76 (19×4) آية. ولو كتبت الكلمة حسب نسخة ورش أي بالياء لكان التعداد 77 وهو غير قابل للقسمة على 19.

هذه هي الآيات:
[2:79] , [3:7] , [3:16] , [3:75] , [3:78] , [3:154] , [3:167] , [4:46] , [4:51] , [4:75] , [4:81] , [4:150] , [5:41] , [5:52] , [5:73] , [5:83] , [6:33] , [7:169] , [9:61] , [10:18] , [10:20] , [10:38] , [10:48] , [11:13] , [11:35] , [15:97] , [16:32] , [16:103] , [17:42] , [17:43] , [17:51] , [17:108] , [18:5] , [18:22] , [18:49] , [20:104] , [20:130] , [21:38] , [23:70] , [23:109] , [24:26] , [24:47] , [25:22] , [25:65] , [25:74] , [26:226] , [27:71] , [28:82] , [32:3] , [32:28] , [33:13] , [33:66] , [34:29] , [36:48] , [37:36] , [38:17] , [42:24] , [42:44] , [46:8] , [48:11] , [50:39] , [50:45] , [52:30] , [52:33] , [54:44] , [56:47] , [58:8] , [59:10] , [59:11] , [63:7] , [63:8] , [66:8] , [67:25] , [68:51] , [73:10] , [79:10]

3-11. كلمة "هو"

[57:24]  الذين يبخلون ويامرون الناس بالبخل ومن يتول فان الله هو الغني الحميد

* نسخة ورش للقرءان لا تحوي كلمة "هو" كما هي مدونة في نسخة حفس. هذه الآية تتكون من 5 أحرف واو وكلمة "الله" مرة واحدة. ولو بحثنا عن جميع الآيات التي تحوي 5 أحرف واو وكلمة "الله" مرة واحدة لوجدنا 209 (19×11) آيات.

* كلمة "هو" مؤلفة من الحرفين الهاء والواو متتابعين وهي ترمز في القرءان الكريم في أكثر الأحيان لله عز وجل. ونحن نعلم أن الله جل جلاله هو واحد لا اله الا هو. ولو بحثنا في القرءان الكريم عن الآيات التي تحتوي الحرفين هاء و واو متتابعين (هو) مرة واحدة لكل آية لوجدنا 570 (19×30) آية

* في هذه ال 570 آية نجد إسم الله متواجد في 152 (19×8) آية مرة واحدة لكل آية منهم

* وفي هذه ال 570 آية نجد أيضا الشهادة (لا اله الا هو) في 19 آية

فسبحان الله ولا اله الا هو الوحد القهار

مقالات متشابهةحفص ورش قرءان

أكتب تعليقك


3 تعليقات

الكاتب: محمد في 14.Jun.2014

بارك الله فيك على هذا التوضيح يا أخ و جازاك الله كل خير

الكاتب: admin في 13.Jun.2014

السيد محمد
كلمة أمي حسب تعريفها من القرءان لا تعنى الذي لا يقرأ ولا يكتب بل تعنى الذين لم يصلهم كتاب سماوي من قبل. أنظر وتفحص بنفسك:

2:78 ومنهم أميون لا يعلمون الكتب إلا أمانى وإن هم إلا يظنون

وهنا يوضح المولى الفرق بين الذين أوتوا الكتاب والأمين
3:20 فإن حاجوك فقل أسلمت وجهى لله ومن اتبعن وقل للذين أوتوا الكتب والأمين ءأسلمتم فإن أسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلغ والله بصير بالعباد

وهنا تجد أن الرسول كان يقرأ للناس من القرءان
17:106 وقرءانا فرقنه لتقرأه على الناس على مكث ونزلنه تنزيلا

وقد كتبنا تعليق كامل في هذا الموضع هنا
http://ar.hanif.de/?p=32

الكاتب: محمد في 13.Jun.2014

وقد تم حرق نسخة النبي للقرءان (التي خطها بيده)
سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام أمي أي لا يقرأ و لا يكتب فكيف تقول التي خطها بيده