نون والقلم وما يسطرون (الجزء الثالث)

12.May.2009  |  الكاتب: حنيفا مسلما  |  في قسم عليها تسعة عشر

 بسم الله الرحمن الرحيم

نون والحروف الصوتية

 

1. المقدمة

سورة 68 تبداء بالحرف النوراني ( ن ) المتواجد في هذه السورة نفسها 133 (19×7) مرة. أما في القرائن الأعتيادية كتب هذا الحرف في بداية السورة 68 كحرف واحد وهذا غير صحيح. فمن بعد وفاة الرسول محمد عليه السلام ب 19 سنة أضيفت آيتين مزيفتين  للقرءان الكريم وتم تغير بمحتوى الآية 68:1. لقد اعتقد مفكري القرءان أن هذا الحرف ( ن ) هو كباقي الأحرف النورانية التي هي مدونة كحرف واحد. فقد قاموا بخطأ والله عز وجل أوضح لنا الطريقة الصحيحة لكتابته بهذا الشكل ( نون) ليس فقط حرف واحد ( ن ) ولا حرفين ( نن ).
 
ا ل م ص ر ك ه ي ع ط س ح ق ن
 
هناك 14 حرفا نورانيا والحرف الرابع عشر والأخير في المجموعة هو الحرف ن وهو الحرف الرابع عشر في تسلس أبجدهوز أيضا (ابجد هوز حطي كلمن سعفص......) والآية 68:1 تحتوي على 14 حرفا نورانيا وأول آية (96:1) أوحيت للنبي تحتوي ايضا على 14 حرفا نورانيا. السورة رقم 68 (6+8=14) تبداء ب نون:
 
نون والقلم وما يسطرون
حرف الواو هنا هو بمثابة الحرف الصوتي. فهو في هذه الحالة يكتب وله وظيفته في القرءان
ن             و              ن
حرف إعتيادي           حرف صوتي             حرف إعتيادي
 

2. توضيح المعاني

يوجد في هذا البحث مفردات أو أشكال مستخدمة نود التعريف عنها قبل بطريقة الجدول الآتي وسنقوم بالشرح عنها في الأمثلة إن شاء الله

الشكل            مثال                 تعريف المثال
نون               مومنون              (المقطع نون)
ن                 امنوا                  (حرف ن)
نن               مننا - لن نومن       (ن مضاعفة في كلمة أو في آية)

الأحرف المضاعفة هي كل الأحرف العربية التي تردد مرتين, مثال ( عدد فصص ألخ )

الأحرف الصوتية هم:   ا   ى   و   ء
الأحرف الصوتية بدون حرف الواو هم:  ا   ى   ء
 
للتأكد من نتائج البحث بإمكانك تحميل نسخة القرءان: http://www.sharemation.com/nunandpen/quran.zip?uniq=-brsele
 

3. حرف النون

1. هناك 133 (19×7) حرف ن في السورة رقم 68 مع بسملتها.
 
2. هناك 19 آية من الآيات المبتدئ بها في ال 114 سورة للقرءان تنتهي بحرف ن. الآية 68:1 هي الآية ال 14 في هذه المجموعة.
 
3. حرف ( ن ) هو حرف مميز عن باقي الأحرف النورانية فهو يلعب دور مهم في القرءان الكريم. فالآية 68:1 هي الآية ال 19 من الآيات ال 26 التي تبداء بحرف ( ن ) في القرءان.
الآيات هم:
[2:223], [3:3], [12:3], [15:49], [17:47], [18:13], [20:104], [23:56], [26:193], [28:3], [31:24], [41:31], [41:32], [50:45], [54:35], [56:57], [56:60], [56:73], [68:1]
 
4. أول 19 آية في القرءان هم من الآية 1:1 حتى الآية 2.12. هذه الآيات تحوي 57 (19×3) حرف ( ن ).
 
5. وأخر 19 آية في القرءان هم من الآية 112:2 حتى 114:6 وهم يحتون أيضا على 19 حرف ( ن ).
سبحان الله العطيم

4. نون

1. هناك 228 (19×12) آية في القرءان تحوي المقطع ( نون ). على سبيل المثال الآية 72:19. (أنظر: عملية البحث):
 
[72:19]  وانه لما قام عبد الله يدعوه كادوا يكونون عليه لبدا
 
2. هناك 133 (19×7) آية في القرءان تنتهي بالمقظع ( نون ). مثال الآية 95:6 (أنظر: عملية البحث):
 
[95:6]  الا الذين ءامنوا وعملوا الصلحات فلهم اجر غير ممنون
 
133 هو أيضا عدد أحرف ( ن ) في السورة 68.
الله اكبر
 
3. الحرف النوراني ( ن ) مذكور في بداية السورة 68:1 كالآتي (نون) ولو حسبنا عدد المرات التي يظهر بها مقطع ( نون ) من بداية القرءان حتى الآية 68:1 لوجدناهم 228 (19×12) مقطعا.
 
نون و القلم و ما يسطرون
 
سبحان الله.
 
4. الله عز وجل قد لقب النبي يونس بلقب ( ذا النون ) في الآية 21:87. هذا اللقب هو الأسم الأصلي للنبي كما هو معروف في اللغات اللاتينية القديمة بإسم ( يونان ). لقد بعث الله النبي يونس للمدينة التاريخية نينوي ليكون رسول لأهلها. والأسمان ( يونان ) و ( نينوي ) لديهما حرفين ( ن ) وحرف ( و ). لو حسبنا عدد الآيات التي يظهر فيها المقطع ( نون ) مرة واحدة لكل آية من الآية 21:87 حتى الآية 68.1 لوجدنا ما شاء الله 95 (19×5) آية بالضبط.
 
[21:87]  وذا النون اذ ذهب مغضبا فظن ان لن نقدر عليه فنادى في الظلمت ان لا اله الا انت سبحنك اني كنت من الظلمين
 
5. في الآية 68:1 تكتب النون بهذا الشكل (نون) أي حرفين ( ن ) وحرف ( و ). هناك 228 (19×12) آية في القرءان تحوي حرفين ( ن ) وحرف ( و ) مثال الآية 111:2:
 
[111:2]  ما اغنى عنه ماله وما كسب
 
19×12 = 114×2 = 228
 
لقد ركب الله هذا الكتاب تركيبة حسابية فريدة من نوعها. على سبيل المثال كلمة (عم) في الآية 78:1 فهذه الكلمة كتبت بطريقة مختلفة عن الطريقة الإعتيادية كالمثال في الآية 7:166 حيث كتبت "عن ما" بحرف النون:
 
7:166] فلما عتوا عن ما نهوا عنه قلنا لهم كونوا قرده خسءين
 
أما الآية 78:1 فهي كالأتي
 
[78:1] عم يتساءلون
 
فسبحان الله. هذا الإختلاف في الكتابة آدى لحماية تعداد أحرف النون في القرءان لتعطينا النتائج الصحيحة في وقتنا الحالي.
 

5. النون (نن) المضاعفة

1. هناك 133 (19×7) آية بها حرف النون مضاعف ( نن ) كالآية 89:16 (أنظر: عملية البحث):
 
[89:16]  واما اذا ما ابتله فقدر عليه رزقه فيقول ربي اهنن
 
الله أكبر ! هناك 133 حرف ( ن ) في السورة 68 أيضا
 
2. هناك 57 (19×3) آية من ال 133 آية في الأعلى لها أعداد زوجية و 76 (19×4) آية لها أعداد فردية.
 
3. لو حاولنا محو الفراغات بين كلمات القرءان لحصلنا على 361 (19×19) نون مضاعفة ( نن ) (أنظر عملية البحث)
أو بمعنى أخر
هناك 361 (19×19) نون مضاعفة في القرءان
 
الله أكبر !! هذا الحرف نون سيؤدي لتوقف نبضات قلبي
 

6. ( نون ) أو ن مضاعفة ( نن )

1. لنلقي نظرة على جميع الآيات التي تحتوي (نن) مضاعفة أو على (نون). فسنجد بهم ما شاء الله 2698 (19×142) حرف نون.
 
الله اكبر, هذا العدد 2698 هو نفس تعداد كلمة الله في القرءان
 
2. هناك 3 آيات فقط التي تحوي (نن) مضاعفة و (نون) في آن واحد وهي: 48:12, 6:109, 7:27. ولو جمعنا أرقام الآيات وسورها مع بعضهم فسنحصل على النتيجة الآتية:
 
48 + 12 + 6 + 109 + 7 + 27 = 209 = 19×11
 
والجدير بالذكر أن هذه الآيات الثلاثة تحوي 38 (19×2) حرف نون.
 

7. الأحرف الصوتية والنون

كما نعلم أن اللغة العربية تحتوي على أحرف صوتية وهي الألف, الواو, الياء والهمزة. الأخطاء التي حصلت بكتابة القرءان من قيل البشرتتمركز في هذه الأحرف بالذات فبعضهم كتب على سبيل المثال كلمة "الواح" بالألف والبعض الأخر كتبها "الوح" بدون الألف.
 
1. لنأخذ الأن حرف النون ونربطه بالأحرف الصوتية الأربعة كهذه الأشكال: (نان), (نون), (نين) و (نءن) ولو بحثنا في القرءان عن هذه الأشكال فسنجد:
 
تعداد (نون) 241
تعداد (نان) 8
تعداد (نين) 264
تعداد (نءن) 0
المجموع: 241 + 8 + 264 + 0 = 513 (19×27) !!!
 
بإمكان أي شخص تحميل ملف القرءان وإجراء البحث بنفسه للتأكد من النتائج http://www.sharemation.com/nunandpen/quran.zip?uniq=-brsele
 
 

أكتب تعليقك


11 تعليقات

الكاتب: admin في 12.Jul.2013

نعم كلمة "المنفقين" تقسم على 19 ولكن هناك كلمات كثيرة تقسم ايضا على 19 مثل "أوحينا", "الألوح", "الدين" ألخ..
القيمة الحسابية لكلمة "الجاهلين" هي 129 وكلمة "الحميم" هي أيضا 129 فهل تريدني أن أقول لك أنك جاهل وأن مصيرك الحميم. بالطبع لا فأنا لا أحكم عليك من هذا المنطلق وعسى الله أن يهدينا وإياكم إلى صرطه المستقيم.
لقد وضعنا هنا 7 أجزاء كاملة توضح الأسباب أن 128 و129 من سورة التوبة ليستا من القرءان. إفحصهم بنفسك فلو إقتنعت أو لم تقتنع فهذا يرجع لك.

الكاتب: فيصل حمد في 12.Jul.2013

إذن الرقم 19 يعتبر حجة إذن يجب عليك أن تقبل الدليل الذي جئت به
على أن عدد آيات سورة التوبة 129
لأن تكرار حروف الـطس فيها يساوي 228 عدد من مضاعفات 19 و114 أيضا
وإذا لم تقبل هذا الدليل فلاتطلب مني أن أقبل أي دليل خاص بالرقم 19
كل الذي تفعله أنت فقط تبحث عن تناسقات تخص الرقم 19 فإذا وافقت حسابتك وضعتها هنا وإذا لم توافق تجاهلتها
هناك أيضا 665 آية في القرآن الكريم المحفوظ تنتهي بحرف الميم
وهذا العدد من مضاعفات العدد 19
وهذا لايتم إلا بآخر آيتين من سورة التوبة فهل ستقبل هذا الدليل ؟؟؟ بل إن آخر آية من سورة التوبة ستأخذ الرقم 195 وهذا هو
جمَل فاتحة السورة رقم 19 "كهيعص" فهل ستقبل هذا الدليل؟؟
لاحظ أنك ذكرت أهمية العدد الأولية فهل علمت أن العدد 2699 هو عدد أولي وهو يناسب تكرار لفظ الجلالة
فاسم الله اجل من ان يقبل القسمة على اعداد
ثاني شيء واضح أنك تؤمن بحساب الجمَل فقد ذكرت أن حساب الجمَل للفظ الجلالة يساوي 66
فما رأيك أن جمَل كلمة "المنفقين" ا:1 ل:30 م:40 ن:50 ف:80 ق:100 ي:10 ن:50
يساوي 19x19 ف
فهل ستقبل هذا كدليل على ان كل من يفتن بالرقم 19 منافق لماذا لم تكتب بالمصحف بكتابة الألف هكذا "المنافقين"  ؟؟

الكاتب: admin في 11.Jul.2013

أستاذ فيصل

لقد قلت لك أن أي عدد آخر غير ال 19 لا يهمنا فنحن لن نجعل من القرءان عمليات طرح وتقسيم على ذوقنا. فمرة تضرب ب 3 ومرة تطرح على 4 ومن هذا المثال لكي تسير الأمور على ما تريده أنت.
أعيد وأكرر:
1. العدد 19 هو من أصعب الأعداد لعملية التبيان الحسابي
2. العدد 19 ذكر في المدثر ليستيقن الذين أوتوا الكتب
3. العدد 19 مثله مثل ال 127 آية من سورة التوبة هم من الأعداد الأولية وهم في غاية التعقيد
4. العدد 19 مؤلف من 1 و 9 وهم أول وآخر عدد

فأنت تأتي بأعداد ليست لها صلة تريد أن تبرهن ما تريد.

1. من سورة التوبة (حيث فقدت البسملة) حتى سورة النمل (حيث وجدت البسملة) هم 19 سورة.
2. من التوبة حتى النمل يوجد 2470 (19x130) طس.
3. من التوبة حتى النمل يوجد 10 سور نورانية (التي تبدأ بالأحرف المقطعة) و9 سور غير نورانية (الأول والأخر).
4. السور النورانية بها 665 (19×35) آية تحمل طس.
5. السور الغير نورانية تحمل 1254 (19×66) طس. لاحظ بنفسك أن العدد 66 هو القيمة الحسابية لأسم الجلالة "الله" (ا=1,ل=30,ل=30,هـ=5=66)

كما ترى أنا لا آتيك بأي عدد آخر لأن الأعداد الآخرى لا تهمنا بالبحث عن الحقيقة.

وأنت تبحث ما بين سورة التوبة والنمل (17 سورة فقط) لأنك لم تجد ما تريد في ال 19 سورة هذه. فلا داعي أن أجاوبك على أسألتك التي لا تمت بصلة في صميم الموضوع.

الكاتب: فيصل حمد في 11.Jul.2013

خطأ مطبعي بسيط:
تكرار ط س في السورة الـ17 بين التوبة والنمل يساوي:
ط 364 س 1743
مجموعهم يساوي 2107
43x49
لاحظ كيف أن الط بعيدة فقط بثلات مرات عن تربيع العدد 19 361
هل هناك من زاد ط ,إذا سألك كافر هذا السؤال ستجيبه أكيد لا, سيقولك : من زاد آيتين وجعلها بليغة مثل كلام الله أيجعز أن يضيف 3 حروف ط ؟؟؟؟ ستكون في مأزق حينها
هل تظن انه هذا هو "اتسيقان اهل الكتاب" ؟؟

الكاتب: فيصل حمد في 11.Jul.2013

أولاًً: لم ترد على كلامي وقمت فقط بتعليق خالي من المعنى, تتهمني ان قلت ان سورة التوبة تبدأ بطس أنا قلت بالحرف الواحد "نعلم أن السورة التي فيها بسملة زائدة هي تبدأ بـ ط س "
  وأبدا ماذكرت ان سورة التوبة تبدأ بطس فمعروف أنها تبدأ ب"براءة" ثم فقط قمت بعرض إحصائية طوعتها لرغبتك لـطس
وانظر الآن كيف سأقدم إحصائية لنفس الحرفين وبعلاقة أقوى:
تكررت طس في سورة التوبة : 228 =114ضرب2
تكررت طس في السور الـ17 بين سورة التوبة والنمل
2455=43x49
نلاحظ أن هذا العدد من مضاعفات 43
وعدد آيات سورة التوبة يساوي 43 ضرب 3
لاحظ ان هذه العلاقة اقوى من علاقتك التي فقط تقبل القسمة على العدد 19
ولاحظ أن تكرار لفظ الجلالة في سورة التوبة يساوي 169 أي 13 تربيع
وعدد آيات السورة رقم 13 يساوي 43
وبخصوص ن لاحظ أنك اضفت حرف وهو حرف الواو
ولاحظ كيف ان حرف الواو تكرر في سورة القلم 96 مرة اي فقط لو ننقص رقم واحد ويصبح من مضاعفات 19
هل سقول أن هنالك "و" زائدة الآن؟؟؟
فعلا العدد 19 فتنة لمن لايؤمن ان كتاب الله محفوظ كما يريده الله
 

الكاتب: admin في 09.Jul.2013

ربما تعتقد أنت أن الموضوع سخيف ولكنه لنا موضوع بغاية الخطورة.
السورة التي تبدأ بالأحرف النورانية "طس" هي سورة النمل (27) وليس سورة التوبة فحساباتك خطأ من بدايتها.
ولكني سأعطيك الدليل أن سورة التوبة (9) مرتبطة بسورة النمل (27) عبر "طس".

من السورة 9 حتى السورة 27 هم كما تعلم 19 سورة.
السورة 9 و 27 بهما 171 (19×9) آية تحمل طاء أو سين. وهذه الآيات عدد أحرفها 13281 (19×699).
من السورة 9 حتى 27 أي في ال 19 سورة هذه نجد 2470 (19×130) حرف طاء أو سين.
(425 حرف طاء و 2045 حرف سين) لاحظ أن العددين بهما 2 4 5.
لفظ الجلالة موجود في هذه ال 19 سورة في 532 (19×28) آية.

وأرجوا منك أن تحافظ على ألفاظك إذا أردت النقاش فنحن لم نشتمك أو نشتم شخص آخر. ,إن لا تقدر على ذلك فلست أرى داعي بالرد عليك بعد هذه المرة.

تحياتي

الكاتب: فيصل حمد في 09.Jul.2013

انا اتلاعب بالأرقام ؟؟؟ , انت تقول ان القرآن زيد فيه والله يرى ذلك ورضي ذلك وبقي محرفا حتى جاء رشاد خليفة
هذا ماتقوله انت اذا كان زيد فيه آيتين لماذا لم يزد ثلاث أيضا وأربع انت لاتحس بعظم ماتقول
والمشكلة ان سبب ادعائكم هذا الادعاء سخيف جدا
تكرار كلمة الرحيم 115 مرة ؟؟؟؟
والغريب أنه تم إحصاء كلمة رحيما في هذا الإحصاء
على عكس الإحصاء الخاص بكلمة القرآن
فقد تم إقصاء قرءانا وحتى قرءان غير هذا لماذا لم تستخدموا هذه الطريقة مع كلمة رحيم أيضا؟؟ !!!!!
ألم تعلم أن كلمة رحيم تكررت 95 مرة وهذا لايستقيم إلا بآخر آيتين من سورة التوبة
وهذا العدد من مضاعفات 19 لماذا التلاعب والغش
وطبعا لفظ الجلالة مستقل عن البسملة وليس مطلوب ان يكون من مضاعفات 19
تكررت الصالحات 171 مرة والسيئات 167 هل هذا يعني ان القرءان زيد فيه ؟؟؟؟؟؟
سأعطيك دليل الآن على أن عدد آيات سورة التوبة 129 دليل واضح جداً
نعلم أن السورة التي فيها بسملة زائدة هي تبدأ بـ ط س اذا بحثنا عن تكرار حروف ط س في سورة التوبة
فسنجدها كالتالي: ط:34 س:194 والمجموع : 228 =114 ضرب 2
وهذا لايستقيم إلا بجمع آخر آيتين
عدد مرات ورود لفظ الجلالة قبل سورة الإنسان يساوي 2673
عدد الآيات قبل السورة رقم 23 (عدد صبغيات الإنسان) تساوي 2673
وهذا أيضا لايستقيم إلا بجمع آخر آيتين هل ستفسد هذه العلاقة المذهلة بادعائك
ايضا العدد 2673 =243 ضرب 11 والعدد 243 هو عدد كلمات سورة الانسان
ثاني شيء ليس كل اعجاز يعني ما تريده في عقلك مثلا هل عرفت أن جمَل كلمة المنفقين يساوي 361 هل هذا يعني انكم منافقين؟؟ خصوصا ان سورة التوبة تتكلم عن المنافقين
يقول الله " والله يشهد إن المنفقين لكاذبون"
هل تعرف أن جمَل يشهد يساوي 319
وهذا هو الفرق بين عدد آيات القرآن الحقيقي ومجموع الأرقام من 1إلى114
6555-6236=319
وبالنسبة ل"ن" فان حروف كلمة " الرحمن " قد تكررت في الحروف المقطعة 57 مرة واذا اضفت نون فستصبح 58 وهذا لايستقيم , أف لكم ما هذه الوقاحة لو كان الله يريدها ان تصبح نون لأصبحت بكل سهولة
بدون ان تغيروا وتتدخلوا العجيب انكم ايضا تؤمنون ان الله سمح بان تطبع ملايين المصاحف على غير الهيئة التي هو يريدها , ألا تظن أن غياب البسملة تلميحة أن هناك من سيدعي غياب آيتين زورا

الكاتب: admin في 05.Jul.2013

المشكلة بالذين يدعون غير ذلك مثل حضرتك أنهم لم يفهموا قول الله تعالى في سورة المدثر الآية 31 "ليستيقن الذين أوتوا الكتب". فهم يركضون وراء معجزات الأرقام المختلفة ويتجاهلون أن العدد 19 هو المهم في التأكد من صحة الأحرف في القرءان. فكل ما نذكره على صفحاتنا ليس لإعجاز الناس بل ليستيقنوا من صحة الكتاب ويزدادوا إيمانا وتمسكا به.
ولهذا فشطارتك وحذاقتك في التلاعب بالأرقام هي هبة من عند الله ما شاء الله, ولكنها ليست إلا مزايدة وخارجة عن الموضوع ولن تفيدنا بشيئ.

الكاتب: فيصل حمد في 05.Jul.2013

الرد على من يدعون أن هناك حرف "ن" ناقص في سورة القلم:
يقولون أن عدد مرات ورود الحرف "ن" هو 132 (مع البسملة) وهذا العدد لايقبل القسمة على 19 فلو زدناه 1 لأصبح من مضاعفات العدد 19
-نقول:هل الإعجاز أن يصبح كل عدد في القرآن الكريم يقبل القسمة على 19 هل هذا هو الإعجاز ؟؟

-نرد ونقول: نستطيع أن نرى أن سورة القلم هي السورة الوحيدة من سور
الفواتح التي لا يرد فيها لفظ الجلالة على ضوء هذه الملاحظة نلاحظ التالي:

-نعلم أن لفظ الجلالة ورد 2699 مرة وهذا العدد هو العدد الأولي رقم 393
وهذا العدد من مضاعفات العدد 131 تكرار حرف النون في سورة القلم!
-قيمة
لفظ الجلالة حسب حساب الجمَل هو 66 نجد عندما نحسب حرف النون الوحيد
الموجود في البسملة يصبح العدد 132 وهذا العدد هو ضعف العدد 66!
-لوحظت
نتائج إيجابية في عدد من السور عند البحث عن تكرار حروف أول كلمة من هذه
السورة, عندما نبحث عن تكرار حروف كلمة "وما" التي تلي الفاتحة "ن" وذكر
اسم السورة "والقلم" نجد أن حروفها تكررت كالتالي: و:96 م:120 ا:177
المجموع:393 !!!
-وندع الآن الحكم لهؤلاء أن يقرروا أي العلاقتين أحكم وأوثق ؟؟

الكاتب: admin في 30.Jun.2013

أخي إسحاق

هذا ليس له دخل في أصحاب الجحيم أو أصحاب الجنة وليس له دخل في قواعد التصريف كما تقول. بل هي قواعد إقتباس النصوص وسردها عن شخص آخر. وقواعدها هي بأن تنسخ مقولة عن شخص آخر دون أن تغير بها أو تزيد عليها أو تنقص. وفي اللغات الحديثة يستخدم الكاتب علامات معينة (علامات التنصيص) ليبين المقتبس منه وكلامه الخاص. مثال:

قال المسافر: "أنا مهاجر في أرض الله".

وهذا النوع من الإقتباس متواجد في القرءان حين يأتي ذكر "القول" فقط (قل, قال, يقول, يقولون, قالوا ألخ...), أمثلة:

فإن حاجوك فقل: "أسلمت وجهى لله ومن اتبعن". وقل للذين أوتوا الكتب والأمين: "ءأسلمتم". فإن أسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلغ والله بصير بالعباد

وإذ قال ربك للملئكة: "إنى جاعل فى الأرض خليفة". قالوا: "أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك". قال: "إنى أعلم ما لا تعلمون". (2:30)

إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون: "نؤمن ببعض ونكفر ببعض", ويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلا. (4:150)

-----------
أنت تقول: "أما إن كان صاحب القسم هم أصحاب الجنة فيجب أن تكتب (لنصرمنها) بالنون لأنهم بهذه الحالة هم المتكلمون وأصحاب القسم"

لا أرى أن لها دخل بأصحاب الجحيم أو الجنة. فكلمة "جنة" هنا تعني بستان ولم يأتي ذكر أصحاب الجحيم. من أين أتيت بهذا التفسير؟

فالقسم لا يتبعه إقتباس وما كتبته أنت "لنصرمنها" هو إقتباس لقسمهم وهذا لا يصح حتى لو كانوا أصحاب الجنة أو أصحاب الجحيم.

إقتباس لأصحاب الجحيم:
2:88 وقالوا: "قلوبنا غلف" بل لعنهم الله بكفرهم فقليلا ما يؤمنون

إقتباس لأصحاب الجنة:
2:156 الذين إذا أصبتهم مصيبة قالوا: "إنا لله وإنا إليه رجعون"

تحياتي لكم

الكاتب: وسام الدين اسحق في 27.Jun.2013

[SIZE=5]سأقدم لكم دراسة عن موضوع النون الناقصة في سورة القلم, والتي اعتبرها البعض من الدارسين لأعداد الأحرف في القرآن أن النون الناقصة يجب أن تكون في مطلع السورة وذلك في قراءة الأحرف المقطعة المشهورة في بعض سور القرآن مثل :

الم , المر, حم, طه , يس, كهعيص, ق....... الخ

فقرروا أنها في سورة القلم الآية الأولى أو مطلع الآية الأولى المكتوبة ب ( ن والقلم)

يجب أن تكتب (نون والقلم) وهذا يخالف جميع الأحرف المقطعة الموجودة في القرآن وإن حدث وكتبت على هذا الشكل فيجب قراءتها تماماً كما نقرأ (الم) ب ألف لام ميم, أو (طه) بـ طا ها, وهكذا,,,, وعليه فإننا سنقرأ الكتابة الجديدة والمفروضة (نون) بـ نون واو نون, ولا نقرأها ب (نون) فقط.
والشيء الآخر والأهم هنا بأن هذا الإدعاء سيهدم حقيقة تسلسل وتعداد هذه الأحرف النورانية والمعروفة بأنها 14 حرف, لأن حرف الواو والذي لا ينتمي لهذه المجموعة سيصبح واحداً منها وسيصبح تعدادها 15 حرف وليس 14 كما هو موثق في القرآن .


وأنا هنا لا أرغب بفرض رأيي ولكني وبما أني أدرس جميع قراءات القرآن ومنذ أكثر من 30 سنة تبين لي أن هناك قراءة من هذه القراءات ترى الموضوع من زاوية أخرى.

وأنا لا ولن أكتفي فقط بإراد تلك القراءة الغربية لبعض الكلمات الموجودة في هذه السورة بل إني سأحاول أن أبرهن على صحة هذه القراءة الجديدة.

إليكم صورة عن مصحف إستانبول وقراءة الآية رقم 17 من سورة القلم لنرى الإختلاف الموجود فيها وبين ما نقرأه اليوم من قراءات أخرى.


[ATTACH=CONFIG]3898[/ATTACH]


نلاحظ أن القراءة هنا تقرأ النص بكلمة (لنصرمنها) والقراءة الموجودة في بقية المصاحف هي (ليصرمنها).

لنحاول لغوياً أن نع الفرق بين القراءتين.

فالآية تقول :

انا بلوناهم كما بلونا اصحاب الجنة اذ اقسموا ليصرمنها*مصبحين

كما نرى فإن الإختلاف يأتي بصيغة القسم, ولغوياً فإن الذين يقسموا هنا هم أصحاب الجنة فإن هم أقسموا لوجب عليهم أن يتحدثوا بصيغة المتكلم وبشكل جماعي وليس بشكل فردي فيجب أن يقولوا (لنصرمنها) اللام هي لام القسم و(نصرم) هنا أتت على وزن (نفعل) فالنون هنا هي نون الجماعة المتكلمة والتي تتبدل بالألف في حال كون المتكلم مفرد فيقول (أصرم) على وزن (أفعل), أما أن تأتي (ليصرم) فهنا الياء هي ياء الغائب, وهذا لغوياً غير مقبول به أبداً لأن المتكلم لا يقسم بصيغة الغائب بل بصيغة المتكلم.

إلا إذا اعتبرنا أن جملة (ليصرمنها مصبحين) هي جملة خبرية لمبتدأ محذوف أي أن هناك وقف لازم بعد كلمة أقسموا, وعندها تكون الآية 18 هي تكملة للجملة وأنه لن يكون هناك أي استثناء لدخولهم للجنة.


الآن بعد أن حاولنا إستعراض نص الآية من مصحف استانبول وبعد أن حاولنا قارءتها لغوياً لنعرف أن أصحاب الجنة هم أصحاب القسم وأن قسمهم كان في إطمئنانهم بدخول الجنة, سوف نتطرق إلى مناقشة البرهان الذي أتى به أصحاب الإعجاز العددي وكيف برهنوا على وجوب قراءة الآية الأولى على أنها تقرأ (نون) بدلاً من (ن).

كان برهانهم يأتي في تكرار أحرف (نون) في المصحف جميعه.
فبحثوا في كل كلمة تنتهي بهذه الأحرف الثلاثة ككلمة (مؤمـ[COLOR=#ff0000]نون[/COLOR]) مثلا نجد أنها تنتهي بالأحرف الثلاثة (نون) فوجدوا أن هناك 239 مرة وهذا لا يقبل القسمة على 19 من دون باقي وإن هم أضافوا عبارة (نون) في مطلع السورة بدلأ من (ن) لأصبح لدينا 240 حالة وهذا أيضاً لا يقبل القسمة على 19 بدون باقي, فماذا بقي لديهم في إقحام هذا البرهان, فبحثو عن عبارة أخرى وهي (نين) والتي تكررت 264 مرة والتي لا تقبل القسمة على 19 فأضافوها إلى الـ 240 (نون) فنتج اديهم العدد 504 والتي لا تقبل القسمة على 19 بدون باقي فإتجهوا إلى إتجاه آخر فبحثوا عن تكرار آخر وهو (نن) فوجدوها تتكرر 142 مرة .
فقالوا في النتيجة أننا إذا أضفنا الأعداد 240 + 264 + 142 = 646 عندها فقط يصبح لدينا الناتج يقبل القسمة على 19 فإن 646 ÷ 19 = 34

وعند البعض الآخر لقد تم البحث عن عبارات (نون, و نان و نين) من أجل البرهنة على هذه العلاقة فقالوا :

تعداد (نون) 241
تعداد (نان) 8
تعداد (نين) 264

المجموع: 241 + 8 + 264 + 0 = 513 (19×27) !!!

وهذا كما ترون كله لف ودوران ودوران ولف من أجل أن يحصلوا على عدد يقبل القسمة على 19 ليحلوا المعضلة, وهذا ليس برهان كما ترون وليس فيه أي حكمة.

الآن لنرى ماذا يحدث إذا قرأنا الآية 17 كما هي موجودة في مصحف استانبول, على أنها (لنصرمنها) أولا سيزداد عدد أحرف النون في السورة بمقدار 1 وسينقص عدد الياءات في السورة في مقدار 1.

لدينا في السورة قبل أن نغير فيها أي شيء 132 حرف (ن) ولدينا (96) ياء وكلاهما لا يقبل القسمة على 19 بدون باقي, ولكن إذا قرأناها[COLOR=#ff0000] لنصرمنها[/COLOR] لأصبح عدد أحرف النون (133) وعدد أحرف الياء (95) وكلا العددين يقبل القسمة على 19.

133 = 7 × 19
95 = 5 × 19

وبدون باقي.

وأترك لكم الحكم النهائي على الموضوع.

[/SIZE]