التركيب الحسابي الذي يفـوق طاقة البشر

09.Sep.2007  |  الكاتب: حنيفا مسلما  |  في قسم عليها تسعة عشر

بسم الله الرحمن الرحيم

بقلم رشاد خليفة

لو كتبنا رقم كل آية في كل سورة في القرآن وقبل كل سورة كتبنا عدد الآيات في هذه السورة فإن هذا الرقم الطويل جدا من مضاعفات 19 .

فعلى سبيل المثال سورة الفاتحة والتي تتكون من سبع آيات سيمثلها الرقم 71234567 وبالنسبة لسورة البقرة والتي تتكون من 286 آيه سيمثلها الرقم 286 28612345678 وهكذا لو كتبنا كل آيات القرآن في كل سورة بجانب بعضها فإننا نحصل على عدد طويل جدا عبارة عن 12692 رقم وهذا الرقم الطويل وعدد أرقام كلاهما من مضاعفات الرقم 19 , 12692 = 226×19 .

123456 6 12345 5 .. ...286 .. .. 12345 268 1234567 7

والآن دعنا نغير ترتيب الرقم السابق بأن نضع عدد الآيات في السورة بعد عدد الآيات وليس قبلها كما فعلنا في الرقم السابق . فعلى سبيل المثال سورة الفاتحة سيمثلها الرقم 12345677 وسورة البقرة سيمثلها الرقم 286286......1234 وهكذا لو وضعنا كل السور في القرآن وآياته بجانب بعضها فإن الرقم الطويل جدا والذي يحتوى على كل سور القرآن وآياته إذا وضع بجانب عدد كل آيات القرآن وهو 6234 آيه فالناتج يصبح من مضاعفات الرقم 19 .

12345666234 ..... 286286 ....1234567712345

والآن دعنا نكتب رقم كل آيه في كل سورة في القرآن وبعدها نكتب رقم السورة ثم عدد الآيات في السورة . فعلى سبيل المثال سورة الفاتحة سيمثلها الرقم 123456717 حيث أن أرقام أياتها هى من الشمال الى اليمين (1234567) ثم رقم السوره (1) ثمعدد الايات (7) والرقم الذي يمثل سورة البقرة سيكون 2862286......1234 وهكذا ولو وضعنا كل سور وآيات القرآن ممثلة بهذه الأرقام بجانب بعضها البعض ثم وضعناها بجانب عدد آيات القرآن كلها (6234) فإن هذا الرقم الطويل جدا من مضاعفات الرقم 19 هذا الرقم يمثله هذا الجدول :

123456114666234 ...... 2862286 ....1234 123456717

والآن دعنا نضع عدد الآيات في كل سورة قبل السورة بدلا من وضعه بعدها وفى هذه الحالة ستكون سورة الفاتحة ممثله بالرقم 71234567 . سورة البقرة ممثلة بالرقم 2 286......28612345 وبذلك يكون الرقم الذي سيمثل كل آيات القرآن وسوره عبارة عن الرقم :

1234561146234 6 .....2862 ..... 1234 286 1 12345671 7

وهذا الرقم الطويل جدا هو من مضاعفات الرقم 19 . وهذا الرقم عبارة عن 12930 رقم .

والآن سنكتب رقم كل آيه في كل سورة في القرآن يتبعها مجموع أرقام الآيات في كل سورة وعلى سبيل المثال فإن سورة الفاتحة تتكون من سبع آيات ومجموع أرقام هذه السبع آيات هو 7+6+5+4+3+2+1 = 28 والرقم الذي يمثل سورة الفاتحة هو 1234567 28 وسورة البقرة تتكون من 286 آيه ومجموع أرقام هذه الآيات هو 41641 ويكون الرقم الذي يمثل سورة البقرة وهو :

41041 286 .....12345678

والرقم الذي يمثل آخر سورة في القرآن والتي تتكون من ستة آيات سيكون 12345621 حيث أن 21 = 6+5+4+3+2+1 .

12345621 ....41041 286 .....12345 28 1234567

وإنه لزيادة في هذا الإعجاز القرآني أنه لو غيرنا ترتيب هذا الرقم بوضع مجموع أرقام الآيات قبل كل سورة فإن الرقم الجديد الناتج عن هذا هو أيضا من مضاعفات الرقم 19 .

21123456 .... 286 ...12345 41041 1234567 28

وحتى لو كتبنا هذا الرقم بحيث نبدأ بآخر سورة على الشمال وننتهي بأول سورة على اليمين وبحيث نضع مجموع أرقام الآيات بعد كل سورة فإن الرقم الجديد الناتج هو أيضا من مضاعفات الرقم 19 :

123456728 28641041 ....12345 .....15 12345 21 123456

والآن سنكتب مجموع أرقام كل آيات القرآن وهو 333410 بجانب عدد الآيات المرقمة في القرآن وهو 6234 بجانب عدد سور القرآن وهو 114 بجانب كل سور القرآن ممثله برقم السورة ثم عدد آياتها فعلى سبيل المثال سورة الفاتحة يمثلها الرقم 17 وسورة البقرة يمثلها الرقم 2286 وهكذا ولو وضعنا كل سور القرآن في هذا الترتيب فإن الرقم الطويل (474 رقم) هو من مضاعفات الرقم 19 .

1146 114172286 6234 333410

وحتى لو عكسنا ترتيب رقم السورة وعدد آياتها بحيث يصبح الرقم الذي يمثل سورة الفاتحة 71 والذي يمثل سورة البقرة 2862 وفعلنا نفس الشيء لكل سور القرآن فإن الرقم الطويل الناتج عن هذا هو أيضا من مضاعفات الرقم 19 :

114 6 ....2862 71 114 6234 333410

والآن سنكتب مجموع أرقام الآيات في سورة الفاتحة (28) بجانب مجموع أرقام الآيات في سورة البقرة (41041) وهكذا لكل سور القرآن ثم وضعنا في آخر هذا الرقم الطويل مجموع أرقام كل آيات القرآن (333410) فإننا سنحصل على رقم من مضاعفات الرقم 19 :

333140 21 15 ....20100 41041 28

والآن لو كتبنا عدد سور القرآن (114) بجانب عدد الآيات المرقمة في كل القرآن (6234) بجانب رقم كل سورة في القرآن ومجموع أرقام آياتها فإن الرقم الناتج (612 رقم) هو من مضاعفات رقم 19 :

21 114 .... 20100 3 41041 2 128 6234 114

لو كتبنا عدد سور القرآن ( 114) يتبعها عدد الآيات المرقمة في القرآن (6234) يتبعها مجموع أرقام كل سور القرآن (333410) يتبعها رقم كل سورة في القرآن وكل آيات السورة فإن الرقم الناتج (12712 رقم) هو من مضاعفات الرقم 19 :

123456 114 ..... 1234567 1 333410 6234 114

لو كتبنا عدد الآيات في كل سورة بجانب بعضها وكتبنا بعدها وقبلها عدد الآيات المرقمة في القرآن (6234) فإن الرقم الناتج هو من مضاعفات الرقم 19 .

6234 6 .....127 .....200 286 7 6234

لاحظ أن عدد الآيات في سورة التوبة يجب أن يكون 127 .

لو كتبنا عدد الآيات المرقمة في القرآن (6234) يتبعها عدد سور القرآن ثم يتبعها أرقام الآيات في كل سورة من سور القرآن وتنتهي بعدد الآيات المرقمة ( 8234) وعدد سور القرآن فإن هذا الرقم الطويل جدا يتكون من 12479 رقم وهو من مضاعفات الرقم 19 :

1234566234 286 1234 1234567 114 6234

لو كتبنا كل أرقام الآيات في كل سورة في القرآن يتبعها رقم السورة تضاف إلى عدد آيات السورة فعلى سبيل المثال سورة الفاتحة يمثلها الرقم 8 1234567 حيث 8 هو حاصل رقم السورة وهو 1 وعدد آياتها وهو 7 وسورة البقرة ورقمها 2 وعدد آياتها 286 يمثلها الرقم 288 286 ....123456 وهكذا لكل سور القرآن ، هذا الرقم الطويل جدا والذي يتكون من 12774 رقم هو من مضاعفات الرقم 19 .

120 123456 288 286 1234 8 1234567

ولقد أضفنا معجزات حسابيه أخري في الملحق رقم 26 25 24 19 9 2 37 و 29

وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ

( الأحقاف : 15)

قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ(10)

هذه الكلمات التالية مأخوذة من كتاب "" دراسات في التصوف اليهودي" من إنتاج ( جمعية الدراسات اليهودية ، كامبردج ، ماسيتشوست ) الناشر جوزيف دان وفرانك تالمنج ( صفحة 88 طبعة 1982 ) هذه الكلمات تعود على تعليقات للحاخام جودا الذي عاش في القرن الثاني عشر الميلادي .

( لقد جعل الناس " اليهود " في فرنسا من عاداتهم إن يضيفوا في صلاة الصبح الكلمات " بارك الله في الذين يسيرون على الطريق الصحيح ولكن الحاخام التقى الورع بارك الله في ذكراه كتب أن ما يفعلونه هو خطأ كبير وهذا تزييف كبير لأن الاسم المقدس مذكور في هذه الصلاة " 19 مرة وكذلك نجد اسم الله مذكور 19 مره في ( بيركوب فالله شيموت ) .

وكذلك فقد استعملت كلمة " أبناء " لتعود على إسرائيل " 19 مره بالإضافة إلى أمثلة أخري كثيره .

كل هذه المجموعات من التسعة عشر موجودة ومرتبطة ببعضها ارتباطا دقيقا وإنها لتحمل أسرار خاصة ومعاني خفيه تملأ ثماني مجلدات كبيره وفوق ذلك فإن هذا الجزء يتكون من 152 كلمة

152 = 8 ×19.

أكتب تعليقك


0 تعليقات