ألحروف النورانية - تكملة

03.Sep.2007  |  الكاتب: حنيفا مسلما  |  في قسم عليها تسعة عشر

بسم الله الرحمن الرحيم

بقلم أيمن ترياقي

هناك 29 سورة في القرءان الكريم تحتوي على 14 حرف عربيا مختلفا والتي يسميها البعض الحروف المقطعة أو فواتح السور (أنظر الجدول رقم 1 - قائمة الحروف النورانية وسورها). لكي أقرب إلى ذهني سبب وجود هذه الفواتح وضعت الآيات الأولى من ال29 سورة تدريجيا خلف البعض ومن بعدها لاحظت أنها مربوطة بشكل أو بآخر مع موضوع ورسالة قد تكون لبعض الباحثين عن الحق ذات أهمية. لاحظ معي عزيزي القارئ أن أكثر كلمة متواجدة أو مشدد عليها في هذه الآيات هي كلمة (كتاب) أو كما دونت في القرءان (كتب) 21 مرة وثاني كلمة هي (القرءان) 9 مرات وبذلك يصبح مجموع الكلمات التي يذكر بها كتاب الله الكريم وقرءانه 30 مرة, ولكن لو تفحصنا كلمة (كتب) في الآية رقم 50:4 لوجدنا أنها ترمز لكتاب غير القرءان وهو كتاب حفيظ, منه يعلم الملائكة من سيكون مصيره البقاء على الأرض, وبذلك يكون عدد الكلمات ل (كتب و قرءان) 29 كلمة وهو نفس عدد السور التي تحمل الفواتح.

هذا الدليل يوضح لنا أهمية القرءان الكريم في عصرنا الحالي الذي امتلئت به الأكاذيب عن الرسول والرسالة التي بعث بها ليحق الحق ويبطل الباطل ولو كره المجرمون

ا 2:1 الم 2:2 ذلك الكتب لا ريب فيه هدى للمتقين

ا3:1 الم 3:2 الله لا اله الا هو الحي القيوم 3:3 نزل عليك الكتب بالحق مصدقا لما بين يديه وانزل التورة والانجيل 3:4 من قبل هدى للناس وانزل الفرقان ان الذين كفروا بءايت الله لهم عذاب شديد والله عزيز ذو انتقام

(انظر المعجزة الحسابية للحروف الم)

ا7:1 المص 7:2 كتب انزل اليك فلا يكن في صدرك حرج منه لتنذر به وذكرى للمؤمنين 7:3 اتبعوا ما انزل اليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه اولياء قليلا ما تذكرون

(انظر المعجزة الحسابية لحروف المص), (لحرف ص)

ا10:1 الر تلك ءايت الكتب الحكيم 10:2 اكان للناس عجبا ان اوحينا الى رجل منهم ان انذر الناس وبشر الذين ءامنوا ان لهم قدم صدق عند ربهم قال الكفرون ان هذا لسحر مبين

ا11:1 الر كتب احكمت ءايته ثم فصلت من لدن حكيم خبير 11:2 الا تعبدوا الا الله انني لكم منه نذير وبشير

ا12:1 الر تلك ءايت الكتب المبين 12:2 انا انزلنه قرءنا عربيا لعلكم تعقلون

(انظر المعجزة الحسابية للحروف الر)

ا13:1 المر تلك ءايت الكتب والذي انزل اليك من ربك الحق ولكن اكثر الناس لا يؤمنون

(انظر المعجزة الحسابية للحروف المر)

ا14:1 الر كتب انزلنه اليك لتخرج الناس من الظلمت الى النور باذن ربهم الى صرط العزيز الحميد

ا15:1 الر تلك ءايت الكتب وقرءان مبين

(انظر المعجزة الحسابية للحروف الر)

ا19:1 كهيعص 19:2 ذكر رحمت ربك عبده زكريا

(انظر المعجزة الحسابية للحروف كهيعص), (لحرف ص), (لحروف هـ طه طس طسم)

ا20:1 طه 20:2 ما انزلنا عليك القرءان لتشقى 20:3 الا تذكرة لمن يخشى

ا26:1 طسم 26:2 تلك ءايت الكتب المبين 26:3 لعلك بخع نفسك الا يكونوا مؤمنين 26:4 ان نشا ننزل عليهم من السماء ءاية فظلت اعنقهم لها خضعين 26:5 وما ياتيهم من ذكر من الرحمن محدث الا كانوا عنه معرضين 26:6 فقد كذبوا فسياتيهم انبؤا ما كانوا به يستهزءون

ا27:1 طس تلك ءايت القرءان وكتاب مبين 27:2 هدى وبشرى للمؤمنين

ا28:1 طسم 28:2 تلك ءايت الكتب المبين 28:3 نتلوا عليك من نبا موسى وفرعون بالحق لقوم يؤمنون

(أنظر المعجزة الحسابية لحروف هـ طه طس طسم)

ا29:1 الم 29:2 احسب الناس ان يتركوا ان يقولوا ءامنا وهم لا يفتنون 29:3 ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكذبين 29:4 ام حسب الذين يعملون السيءات ان يسبقونا ساء ما يحكمون 29:5 من كان يرجوا لقاء الله فان اجل الله لاءت وهو السميع العليم 29:6 ومن جهد فانما يجهد لنفسه ان الله لغني عن العلمين

ا30:1 الم 30:2 غلبت الروم 30:3 في ادنى الارض وهم من بعد غلبهم سيغلبون 30:4 في بضع سن*4 وهو العزيز الرحيم 30:6 وعد الله لا يخلف الله وعده ولكن اكثر الناس لا يعلمون 30:7 يعلمون ظهرا من الحيوة الدنيا وهم عن الاءخرة هم غفلون

ا31:1 الم 31:2 تلك ءايت ا لكتب الحكيم 31:3 هدى ورحمة للمحسنين 31:4 الذين يقيمون الصلوة ويؤتون الزكوة وهم بالاءخرة هم يوقنون 31:5 اولئك على هدى من ربهم واولئك هم المفلحون 31:6 ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا اولئك لهم عذاب مهين 31:7 واذا تتلى عليه ءايتنا ولى مستكبرا كان لم يسمعها كان في اذنيه وقرا فبشره بعذاب اليم

ا32:1 الم 32:2 تنزيل الكتب لا ريب فيه من رب العلمين 32:3 ام يقولون افتره بل هو الحق من ربك لتنذر قوما ما اتهم من نذير من قبلك لعلهم يهتدون

(انظر المعجزة الحسابية للحروف الم)

ا36:1 يس 36:2 والقرءان الحكيم 36:3 انك لمن المرسلين 36:4 على صرط مستقيم 36:5 تنزيل العزيز الرحيم 36:6 لتنذر قوما ما اانذر ءاباؤهم فهم غفلون 36:7 لقد حق القول على اكثرهم فهم لا يؤمنون

ا38:1 ص والقرءان ذي الذكر 38:2 بل الذين كفروا في عزة وشقاق

(انظر المعجزة الحسابية لحرف ص)

ا40:1 حم 40:2 تنزيل الكتب من الله العزيز العليم 40:3 غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول لا اله الا هو اليه المصير 40:4 ما يجدل في ءايت الله الا الذين كفروا فلا يغررك تقلبهم في البلد

ا41:1 حم 41:2 تنزيل من الرحمن الرحيم 41:3 كتب فصلت ءايته قرءانا عربيا لقوم يعلمون 41:4 بشيرا ونذيرا فاعرض اكثرهم فهم لا يسمعون

ا42:1 حم 42:2 عسق 42:3 كذلك يوحي اليك والى الذين من قبلك الله العزيز الحكيم 42:4 له ما في السموت وما في الارض وهو العلي العظيم 42:5 تكاد السموت يتفطرن من فوقهن والملئكة يسبحون بحمد ربهم ويستغفرون لمن في الارض الا ان الله هو الغفور الرحيم 42:6 والذين اتخذوا من دونه اولياء الله حفيظ عليهم وما انت عليهم بوكيل 42:7 وكذلك اوحينا اليك قرءانا عربيا لتنذر ام القرى ومن حولها وتنذر يوم الجمع لا ريب فيه فريق في الجنة وفريق في السعير

ا43:1 حم 43:2 والكتب المبين 43:3 انا جعلنه قرءنا عربيا لعلكم تعقلون 43:4 وانه في ام الكتب لدينا لعلي حكيم 43:5 افنضرب عنكم الذكر صفحا ان كنتم قوما مسرفين 43:6 وكم ارسلنا من نبى في الاولين

ا44:1 حم 44:2 والكتب المبين 44:3 انا انزلنه في ليلة مبركة انا كنا منذرين 44:4 فيها يفرق كل امر حكيم 44:5 امرا من عندنا انا كنا مرسلين

ا45:1 حم 45:2 تنزيل الكتب من الله العزيز الحكيم 45:3 ان في السموت والارض لاءيت للمؤمنين 45:4 وفي خلقكم وما يبث من دابة ءايت لقوم يوقنون 45:5 واختلف اليل والنهار وما انزل الله من السماء من رزق فاحيا به الارض بعد موتها وتصريف الريح ءايت لقوم يعقلون 45:6 تلك ءايت الله نتلوها عليك بالحق فباي حديث بعد الله وءايته يؤمنون 45:7 ويل لكل افاك اثيم 45:8 يسمع ءايت الله تتلى عليه ثم يصر مستكبرا كان لم يسمعها فبشره بعذاب اليم

ا46:1 حم 46:2 تنزيل الكتب من الله العزيز الحكيم 46:3 ما خلقنا السموت والارض وما بينهما الا بالحق واجل مسمى والذين كفروا عما انذروا معرضون 46:4 قل ارءيتم ما تدعون من دون الله اروني ماذا خلقوا من الارض ام لهم شرك في السموت ائتوني بكتب من قبل هذا او اثرة من علم ان كنتم صدقين 46:5 ومن اضل ممن يدعوا من دون الله من لا يستجيب له الى يوم القيمة وهم عن دعائهم غفلون 46:6 واذا حشر الناس كانوا لهم اعداء وكانوا بعبادتهم كفرين

(انظر المعجزة الحسابية للحرفين حم)

ا50:1 ق والقرءان المجيد 50:2 بل عجبوا ان جاءهم منذر منهم فقال الكفرون هذا شيء عجيب 50:3 اءذا متنا وكنا ترابا ذلك رجع بعيد 50:4 قد علمنا ما تنقص الارض منهم وعندنا كتب حفيظ 50:5 بل كذبوا بالحق لما جاءهم فهم في امر مريج

(انظر المعجزة الحسابية لحرف ق)

ا68:1 نون والقلم وما يسطرون 68:2 ما انت بنعمة ربك بمجنون 68:3 وان لك لاجرا غير ممنون 68:4 وانك لعلى خلق عظيم 68:5 فستبصر ويبصرون 68:6 باييكم المفتون 68:7 ان ربك هو اعلم بمن ضل عن سبيله وهو اعلم بالمهتدين 68:8 فلا تطع المكذبين

(انظر المعجزة الحسابية لحرف نون)

أكتب تعليقك


0 تعليقات