الفواتح القُرءانية - حرف (ق)

23.Aug.2007  |  الكاتب: حنيفا مسلما  |  في قسم عليها تسعة عشر

بسم الله الرحمن الرحيم

بقلم الدكتور رشاد خليفة

ولقد أوضحت النتائج التى أخرجها الكومبيوتر أن كلمات سورة ق وسورة الشورى والتى تبدا بحرف ق فى بداية السورة تحتوى كل منها على نفس العدد من الحرف ق وهو 57.ا

وكانت هذه من أول العلامات على أن القرآن يحتوى على نظام حسابى خاص ومقصود وليس فيه مجال للصدفة. فسورة رقم 50 فى القرآن اسمها ق وتبدأ بواحد من فواتح السور وهو حرف ق حيث تبدا السوره ق فى آياتها الأولى بالحرف ( ق والقرآن المجيد ) وهذه علامة غير مباشره الى أن ق هو رمز القرآن المجيد حيث أن مجموع كل حروف ال ق فى سورة ق وسورة الشورى = 114 وهو نفس عدد سورالقرآن 114= 6 × 19 وهذه الفكره يؤيدها أن كلمة القرآن التى تشير الى هذا القرآن تتكرر 57 مرة فى القرآن .ا

وتصف سورة ق القرآن بأنه مجيد والقيمة الحسابيه لكلمة مجيد هى 57 حيث أن

م =40 ) + (ج = 3) + (ى =10) + (د =4 ) = 57)

سورة الشورى رقمها 42 وتحتوى على 53 آيه و 42 + 53 = 95 = 5 × 19 .ا

سورة ق رقمها 50 وتحتوى على 45 آيه و 50 + 45 = 95 = 5 × 19.ا

ولو عددنا كل حروف ال ق الموجوده فى كل آيات القرآن التى ترتيبها 19 لوجدنا أن المجموع 76 = 4 × 19 .ا

وهذا ملخص النتائج المتعلقه بحرف ق كأحد فواتح السور.ا

عدد مرات وجود الحرف ( ق ) فى سورة ق (سورة رقم 50 ) هو 57 = 3 × 19 .ا

حرف ق يظهر فى السورة الوحيدة الأخرى وهى سورة الشورى والتى يوجد بها حرف القاف فى أولها بنفس التكرار تماما وهو 57 = 3 × 19.ا

مجموع الحرف ق فى السورتين التىن تبدآن بحرف ال ق هو 114 وهو نفس عدد سور القرآن حيث أن 114 = 6 × 19.ا

كلمة القرآن التى تشير الى هذا القرآن مكرره فى القرآن 57 مره 3 × 19.ا

وصف القرآن بأنه مجيد له علاقة قويه بتكرار الحرف ق فى هاتين السورتين التين تبدآن بالفواتح المحتويه على ق فالقيمة الحسابيه لكلمة مجيد هى 57 = 3 × 19.ا

ســورة الشـورى وهى السـوره رقم 42 تحـتوى على 53 آيه و 42 +53 = 95 = 5 × 19.ا

سورة ق ورقمها 50 تحتوى على 45 آيه و 45 +53 = 95 = 5 × 19 .ا

عدد حروف ال ق فى كل آيات القرآن التى رقمها 19 = 76 = 4 × 19 .ا

ولقد بدأت حينئذ ظهور علامات وإشارات الى التركيب الحسابى المتميز والمقصود فى القرآن . فعلى سبيل المثال ،الناس الذين كفروا بالنبى لوط قد ذكروا 13 مره فى القرآن فى السور و ألايات الآتيه ( 7: 80) (11: 70، 74، 98) ( 21: 74 ) (22: :43) (26: 160) ( 27: 54 ،33) بالإضافة الى سورة ق آيه 13. ويسمى القرآن هؤلاء الناس باستمرار ( قوم لوط) الا فى سورة ق والتى تبدا بالحرف ق فقد سماهم الله فى هذه السورة ( إخوان لوط ).ا

ومن المفهوم أنه لو أسماهم الله قوم لوط فى سورة ق لأصبح عدد حروف ال ق فى هذه السورة 58 ولانكسرت الظاهرة الحسابيه الإعجازيه . وهذا دليل واضح على أن تغيير حرف واحد فى القرآن قد يؤدى الى تحطيم كل العلاقات الحسابيه التى بنى عليها الإعجاز الحسابى الذى حافظ على سلامة القرآن طوال هذه القرون.ا

ولا شك أن أشهر مثال فى القرآن هو تسمية مكه فى سورة آل عمران فى الآيه 96 باسم [بكه] وهذه الكتابة الغريبة الشكل لهذه المدينة المعروفه المشهورة قد حير العلماء لقرون طويله فإسم مكه مستعمل كما هو معروف للعرب فى القرآن فى سورة الفتح آيه 24 ولكن حرف الميم استبدل فى سورة آل عمران آيه 96 ليصبح باء والآن وبعد أن فهمنا الإعجاز الحسابى فى القرآن اكتشفنا أن سورة آل عمران تبدأ بأحد فواتح السور التى تحتوى على حرف الميم حيث أنها تبدأ بــ ( الم ) ولو كتبت بكه بالميم لازداد عدد حروف الميم فى السوره ولتحطمت معه المعجزة الحسابيه للفواتح القرآنية لذلك كانت هذه الطريقه فى الكتابه تحديا للعقول واثباتا للإعجاز الذى حفظه الله 1400 سنه .ا

أكتب تعليقك


0 تعليقات