أعداد السور والآيات في القرءان

15.Aug.2014  |  الكاتب: حنيفا مسلما  |  في قسم عليها تسعة عشر

بسم الله الرحمن الرحيم

 

ليعلم ان قد ابلغوا رسلت ربهم واحاط بما لديهم واحصى كل شىء عددا (72:28)ء

الآية ترمز للرقم 19 (7+2+2+8=19) ولاهميته في القرءان الكريم

سؤال يتراود لكل إنسان من بعد الأبحاث التي نشرها الدكتور رشاد خليفة عن الأيتان المزيفتين في أخر سورة التوبة رقم 9:128 و9:129  وعلاقتهم بالمعجزة الحسابية في القرءان لماذا يوجد إسمين من أسماء الله الحسنى منسوبان  للرسول مع أن الله عز وجل قد ذكر وفي نفس السورة الآية 9:117 أنه هو الرءوف الرحيم بعاده؟

أحد وأهم أسماء الله الحسنى هو الرحيم. هذا الإسم متواجد في القرءان 114 مرة (6×19) وهو عدد سور القرءان أيضا. الأسمين الرءوف الرحيم متصلان نجدهما في 8 أماكن مختلفة في القرءان وجميعها منسوبة لله الرءوف الرحيم. فالماذا وجد الأسمين في أخر سورة التوبة لغير الله ؟ سبحانه وتعالى عما يشركون

لقد قمنا في الجدول الآتي بإحصاء جميع الأعداد في القرءان الكريم التي تحملها كل آية. على سبيل المثال (1:1 ترمز للآية رقم 1 من السورة رقم 1 و 1:2 ترمز للآية رقم 2 من السورة رقم 1 الخ

كم من المرات يأتي ذكر كل غدد من الأعداد العشرة الطبيعية بدون حساب الآيتين المزادتين من سورة التوبة (128 و 129)ء
ء
العدد كم تواجده جمعه مع بعضه النتيجة النهائية
0 1412 (1+4+1+2) 8 8
1 4135 (4+1+3+5) 13 (1+3) 4
2 3400 (3+4) 7 7
3 2742 (2+7+4+2) 15 (1+5) 6
4 2323 (2+3+2+3) 10 1
5 2202 (2+2+2) 6 6
6 2085 (2+8+5) 15 (1+5) 6
7 2139 (2+1+3+9) 15 (1+5) 6
8 1714 (1+7+1+4) 13 (1+3) 4
9 1509 (1+5+9) 15 (1+5) 6
—- ——– —— ——–
45 23661 117 54
(45÷9=5) (23661÷9=2629) (117÷9=13) (54÷9=6)
(4+5=9) (2+3+6+6+1=18)
أو (9+9)
أو (1+8=9)
(1+1+7=9) (5+4=9)
2+6+2+9 = 19 أيضا 2629+45=2674 أو 2+6+7+4= 19 13+6 = 19 أيضا 117+54=171 أو 9x19

حتى يمكنك عزيزي القارئ فحص النتائج بنفسك أرجوا تحميل القرءان الكريم من الموقع الآتي وإحصاء الأعداد المذكورة أمام كل آية. هنا

الشرح

الجدول مقسم لأربعة أعمدة:

العمود الأول يحمل الأرقام الطبيعية من 0 حتى الرقم 9
العمود الثاني يحمل عدد تواجد هذا الرقم في القرءان الكريم. مثال: (الرقم 0 متواجد 1412 مرة والرقم 1 متواجد 4135 مرة ألخ)
العمود الثالث يحمل النتيجة الأولية لمجموع العدد الوارد في العمود الثاني. مثال. (1412 هو عدد تواجد الرقم 0. لنجمع الأعداد مع بعضها كالآتي 1+4+1+2=8 لنحصل على العدد 8 وبهذه الطريقة نفعل بالأعداد العشرة المدونة في العمود الثاني)
العمود الرابع يحمل النتائج الفردية لحساب النتيجة التي ظهرت لنا في العمود الثالث. مثال: (نتيجة جمع تواجد الرقم 0 هو 8 كما إستنتجنا في المثال الثالث. هذا العدد فردي فيبقى كما هو. أما تواجد الرقم 1 فهو 4135 أي أن نتيجة جمعه مع بعضه ستكون 4+1+3+5=13 والرقم 13 غير فردي وبذلك يجب جمعه مع بعضه 1+3=4 لنحصل على نتيجته الفردية وهو الرقم 4. وبنفس الطريقة نقوم بجمع البقية.

  1. والأن ومن بعد أن توضح لنا الجدول إن شاء الله نحاول أن نستفهم عن سر الأرقام الطبيعية كما خلقها الخالق عز وجل وهي من 0 إلى 9. الرقم 9 هو العدد المكمل لجميع الأعداد الطبيعية أي آخر عدد في المجموعة. حتى لو أنا جمعنا جميع الأعداد العشرة مع بعضها 0+1+2+3+4+5+6+7+8+9=45 سنحصل على النتيجة 45 أي 9x5 أو النتيجة الفردية هي 4+5=9 ولهذا السبب قلنا أن العدد الفردي 9 هو الرقم المكمل لجميع الأرقام الطبيعية.
     
  2. والأن لننتقل للعمود الثاني في الجدول والذي يحمل كمية تواجد كل من الأعداد العشرة ونجمعها مع بعضها كما فعلنا في العمود الأول لنجصل على النتيجة 23661. هذا العدد قابل للقسمة على 9 (23661/9=2629) والنتيجة الفردية له هي كالتالي 9 (2+3+6+6+1=18 (9+9) أو (1+8=9)).
     
  3. العمود الثالث هو كما أوضحنا من قبل نتائج جمع الأرقام الواردة في العمود الثاني. ولو قمنا بنفس عملية جمع الأعداد أي جميع النتائج مجموعة مع بعضها فسنحصل على 117 وهو أيضا قابل للقسمة على 9 (117/9=13) أو (7+1+1).
    ء
  4. في العمود الرابع سنقوم بنفس العملية التي قمنا بها في الأعمدة الثلاثة المارة لنحصل على النتيجة 54 وهو نفس عدد النتيجة في العمود الأول ولكن بشكل مقلوب (لاحظ 45 و 54) وهو أيضا قابل للقسمة على 9 (54/9=6) او (4+5).
     
  5. السورة رقم 9 مؤلفة من 127 آية ولو جمعنا أرقام الآية ورقم السورة (1+2+7+9=19) فستكون النتيجة 19 تأكيدا لنا عن صحة المحتوى.
     
  6. ولو جمعنا نتيجة العامود الأول ونتيجة العامود الثاني (45+23661=23706) فهنا أيضا نجد أن أرقام النتيجة يؤدي من بعد جمعها ل 19 (2+3+7+0+6=19).
     
  7. ولو قسمنا نتيجة العامود الثاني على رقم السورة 9 فسنحصل على النتيجة (23661/9=2629) وهنا نجد أيضا أن أرقام هذه النيجة مؤدي ل 19 (2+6+2+9=19).
     
  8. لنجمع الأن هذه النتيجة 2629 مع نتيجة العامود الأول 45 (2629+45=2674) وحتى هنا نجد أن أرقام هذه النتيجة مؤدي ل 19 (2+6+7+4=19).
     
  9. حاصل جمع نتيجة العمود الثالث والرابع هو 171 (117+54=171) أو 9x19.
     
  10. حاصل جمع الأعداد من الأعمدة الأربعة (45+23661+117+54) هو: 23877, أي (7+7+8+3+2) 27 (7+2) 9

عزيزي القارئ, هذه النتائج غير ممكن التوصل لها لو أنا حسبنا الآيتين 128 و129 لسورة التوبة في الجدول. ولكنهما دستا في القرءان الكريم من أعداء الإسلام لتمجيد ذكر الرسول والله بريئ ورسوله من الكافرين. السورة رقم 9 (براءة) ليس لها بسملة كباقي السور وهذه إحدى العلامات التي شغلت علماء المسلمين على مرور الاجيال والتي أثبتها الدكتور رشاد خليفة في مدوناته وأثبتها كثير من العلماء بطريقة اخرى من بعده. هذا الجدول هو مجرد تجربة بسيطة جدا أمام الأبحاث التي قام بها الدكتور رشاد خلبفة والتي يثبت بها ان آخر ايتين من سورة التوبة مضافتان من قبل البشر. (أنظر: البحث في أمر الآيتين المضافتين من سورة براءة)

الفيديو التالي يوضح عملية الأرقام في الكون وأن الذي وضعها قد وضعها بعلمه سبحانه

https://www.youtube.com/watch?v=W5mJeRtjPvY

 

لماذا 19 ؟

الأعداد الصحيحة هي في العادة من 1 الى 9 فقط. وهذين العددين بجانب بعضهما البعض 19 يعطيان الرمز لهذا التعبير بالذات. أما الصفر 0 وحده فهو يرمز للعدم أي الشيء الغير موجود فهو عند بعض علماء الرياضيات ليس بعدد.

فلو قمنا بسحب الصفر من مجموعة الجدول الأعلى, فستكون نتيجة تواجد الأعداد الأخرى أي من 1 الى 9 فقط, هي: 22249 (23661-1412) وهو عدد يقبل القسمة على 19 (19×1171).

في الجدول التالي وبدلا من عدد تواجد الرقم سنضع عدد الآيات التي تحمل هذا الرقم من الأرقام الصحيحة, أي من 1 الى 9. بعض الأمثلة: الآية  1:1 نجد بها العدد 1 فنصنفها لرقم 1 والآية 1:7 بها العددين 1 و 7 فنصنفها مرة للرقم 1 ومرة للرقم 7. أما الآية 2:2 فلا يوجد بها العدد 1 ولكن يوجد بها العدد 2 فنصنفها للرقم 2... ألخ..

الرقم عدد الآيات
1 3239
2 2755
3 2314
4 1987
5 1906
6 1871
7 1891
8 1559
9 1402
المجموع 18924 (19×996)

كما نرى أن النتيجة 18924 تقبل أيضا القسمة على 19 أو بالأحرى تقبل القسمة على 114 (114×166) وهذا الرقم هو عدد سور القرءان كما نعلم

ونلاحظ أيضا أن (4+1+1) + (6+6+1) تساوي بالضبظ 19,

وهذا يعني أن القرءان كامل دون الآيتين المدسوستين من سورة براءة رقم 9.

الحمد لله رب العلمين

مقالات متشابهةسورة التوبة براءة رقم تسعة تسعة عشر

أكتب تعليقك


0 تعليقات